مواطنون: الاعلام الرسمي اظهر الملك مستجديا الرضا من اوباما

خاص - استنكرت اوساطا شعبية و سياسية  التغطية الاعلامية الرسمية لزيارة جلالة الملك عبدالله الثاني للولايات المتحدة الامريكية, واصفة تركيز وسائل الاعلام المحلية ومقالات الصحفيين المرافقين لجلالته على رأي الرئيس الامريكي واركان ادارته وتقييمهم للاصلاحات التي قدمها الملك بالمعيب .

وعبرت الاوساط الشعبية عن استهجانها من الصورة التي حاولت وسائل اعلام محلية رسمها لجلالة الملك وكانه تلميذ امام استاذه ينتظر نتيجة الامتحان او كانه موظف لدى الادارة الامريكية ينتظر التقدير و الثناء من رئيسه
  .
واعتبر مواطنون - رصدت الرهان اراءهم-  ان رأي الادارة الامريكية باداء الملك في التعامل مع الربيع الاردني لا يعنيهم , وان التقييم الحقيقي لاداء الملك و النظام ينبع من الشارع الاردني و من الشعب الاردني فقط

وقال اخرون " ان الاعلام الرسمي اساء لهيبة الملك, وصور زيارته على انها زيارة لتقديم كشف حساب لاوباما, مستجديا الرضا منه لا سمح الله  "