النساء يفرطن أكثر من الرجال في تناول أدوية دون وصفات

الانباط

أظهرت دراسة علمية، نُشرت اليوم الثلاثاء، أن النساء في عدد من دول أوروبا والبحر المتوسط يفرطن أكثر من الرجال في تناول الأدوية التي تتطلب وصفات طبية.
وبحسب هذه الدراسة، التي أعدها مجلس أوروبا، فإن النساء عرضة لمخاطر تناول أدوية بشكل غير صحي ودون وصفة طبية، ولا سيما مسكنات الألم والمهدئات والأقراص المنومة ومضادات الاكتئاب.
وشملت هذه الدراسة أشخاصا تناولوا من تلقاء أنفسهم أدوية لم يسبق أن وصِفت لهم، أو وصِفت لهم مرة في السابق وأعادوا استخدامها دون مشورة طبية.
وارتكز التقرير على بيانات من 17 منطقة ودولة في أوروبا وحوض البحر المتوسط، منها دول عربية كمصر ولبنان والمغرب وتونس.
وبينت الدراسة أن هناك "فرقا كبيرا" بين النساء والرجال في التعامل مع الدواء وتناوله دون مشورة طبية، بصرف النظر عن السن، بحسب ماريلين كلارك الاستاذة في جامعة مالطا ومنسقة مشروع البحث التابع لمجلس أوروبا.
ففي فرنسا مثلا، تفرط 15% من الشابات في تناول الأدوية التي تحتاج الى وصفات طبية، مقابل 8% فقط في صفوف الشباب، بحسب بيانات عائدة للعام 2010.
وفي ليتوانيا، ترتفع النسبة بين الشابات إلى 19% مقابل 7% لدى الشباب، وتبلغ هاتان النسبتان في هولندا 11% و6% على التوالي.
ويضيق الفارق بين الذكور والإناث في التعامل مع الأدوية في الدول التي تنخفض فيها أصلا هذه الظاهرة، مثل إيطاليا وصربيا والمغرب.
وتشير الدراسة الى أن الإفراط في تناول الأدوية تشجعه سهولة الحصول عليها