دفاع مبارك يستأنف مرافعته في "قتل المتظاهرين"

تستأنف محكمة جنايات القاهرة بأكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، اليوم السبت، جلسات محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه جمال وعلاء ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم لاستكمال سماع مرافعة الدفاع.

وكثف رجال الشرطة من تواجدهم أمام أكاديمية الشرطة، بالتنسيق مع القوات المسلحة، لتأمين مقر المحكمة والفصل بين أهالي الشهداء ومؤيدي الرئيس السابق الذين تجمعوا منذ الصباح الباكر، وفقاً لصحيفة "اليوم السابع" المصرية اليوم السبت.

واستكمل الدفاع عن الرئيس السابق حسني مبارك خلال جلسته الخميس الماضي مرافعته لليوم الثالث عن مبارك ونجليه جمال وعلاء والتي تستمر حتى غد الأحد.

وواجه مبارك والعادلي ومساعدوه تهماً تتعلق بالتحريض على قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير وما تلاها من أحداث، فيما يواجه مبارك ونجلاه وحسين سالم تهماً تتعلق بالفساد المالي.

وحمَّل محامي مبارك، فريد الديب، الجيش مسؤولية قتل المتظاهرين خلال الأيام الأولى للثورة التي راح ضحيتها أكثر من 800 شهيد وأصيب خلالها آلاف المتظاهرين، وقال الديب: "إن الجيش تولى مسؤولية الأمن في البلاد فور إعلان حظر التجوال في الثامن والعشرين من يناير العام الماضي".

واعتبر أن مبارك يحق له العودة إلى القوات المسلحة بعد تخليه عن رئاسة الجمهورية، وفقاً قانون صدر في عهد الرئيس الأسبق أنور السادات، مضيفاً "الفريق محمد حسني مبارك لايزال قائداً للقوات الجوية بحكم القانون العسكري"، وفقاً لصحيفة "الوفد" المصرية.

وأشار الديب في مرافعته إلى أنه لا تجوز محاكمة مبارك عن الكسب غير المشروع أمام القضاء المدني لأن القضاء العسكري هو المختص، واعتبر ان تحقيقات النيابة العامة في الاتهامات بالفساد المالي الموجهة إلى مبارك "باطلة".

وكان رئيس المحكمة قرر الاستماع إلى مرافعات الدفاع عن المتهمين في القضية على مدى 22 جلسة تستمر حتى 16 فبراير المقبل.

 

العربية نت