قبل أن نعطيها كلنا

 

 

لا أعلم مدى وصول التحشيش للمدارس ..ولا الكميات ..ولا طرق الترويج ..و لا أعلم أي نسبة عن أي نسبة ..ولكن الذي أعلمه أن مكافحة المخدرات تعلم تقريبا كل شيء ..وتعرف كيف تشتغل ..؟؟ لذلك حكيي اليوم لن ينصب على الدور الوقائي للأهل و المجتمع فقط ..بل لماذا وصلنا إلى هذه الحالة ..؟؟

من المسؤول عن تحشيشنا ..؟ وهل فعلاً هناك من يريد أن يقنع طلابنا بأن تعاطي الحشيش و المارجوانا يصنع السعادة ..؟ و هل حقيقة أن الأفلام و المسلسلات تروج للمخدرات بدلاً من أن تكافحها ..؟

كل يوم أسأل عن الشباب الجدد ..يقولون لي : مالك و مالهم ..؟ اسكت ..معطيينها ..مسطلين على الآخر ..

شباب بعمر الورد ..أمامهم مستقبل لتفتح العقل و استخدامه ..من الذي تجرّأ و أراد تغييب هذا الشباب ..؟ من الذي يريد أن يقتل مستقبلنا ..؟ من الذي يريد أن يحرق دمنا على حالنا و أنفسنا و أكبادنا التي تمشي على الأرض ..؟؟

أعلم أن على الأهل دور كبير ..و أساسي ..ولكنني أشعر أحيانا أن المجتمع كله مخطوف و مستلب و محتل من الحيتان و الكبار و الاحباط و القهر ..

الفقر يولد الهروب و الارهاب .. و الهروب و الإرهاب يمشيان مع المخدرات و التحشيش ..و نحن الآن نسير بلا هدى ..بلا أمل ..كل ما حولنا يسقط ..وسقوطنا إنِ استمر الحال أقرب من القريب ..

انقذوا مستقبلنا ..قبل أن نعطيها كلنا كلنا