وجبات شكر متعددة

 

 

صاحي .. وبيدي سيكارة ..وبالأخرى فنجان القهوة ..وشيء يكبس على نفسي بكلمة (شكراً) ..يجب أن تشكر..تشكر من ؟ و لأجل ماذا ؟؟ لا أعلم ..بس لازم أشكر حدا ..وحتى أرتاح من الضغط الواقع عليّ فإنني سأقوم الآن بمحاولة للشكر ضارعاً إلى الله أن أنجح وألاّ يضيع شكري على الفاضي :

أشكر الرجل الذي أهداني سيارة موديل سنتها وقال لي كل بنزينها الخالي من الرصاص على حسابي ..و أبى إلا أن يكون في الخفاء ..

أشكر الرجل الثاني الذي أخذني من يدي و لفّفني على كل بلاد الدنيا ..بحيث إنني للآن أحفظ اسماء بلدان كثيرة هي (السلط و عمان ) فقط.

أشكر تلك المرأة التي قبل أن تموت بربع دقيقة كتبت لي كل ثروتها و حرمت أولادها منها ..و ثروتها كانت (بكلة شعرها ( .

أشكر الوزراء وزيرا وزيراً ..العاملين و العاطلين ..على وقوفهم إلى جانبي و السهر معي كل يوم و كل شويّة يرنّون : بالله عليك ناقصك شي يا مواطن ..احكي و ما تستحي ..؟؟!

أشكر الأسانسير ..لقد أجبرتني على عمل رياضة الصعود و النزول ..و أنت تذكّرني بالوضع العربي ..كلّما اشتغل ساعة ؛ تعطّل شهراً ..

أشكر المقلوبة و المنسف و المسخن و المكمورة (عشان ما يزعل أكرم الزعبي ) ..و أشكر الخبيزة و الجرجير و البصل الأخضر.

أشكر ..كل شيء ..ومش عارف أحدّد بالضبط ..بس كلمة كل شيء تكفي أظن ..!!

حاس حالي ماسك مايكرفون بعرس و نازل سلامات و تحيّات ..

اشكروا أنفسكم بالنيابة عنّي ..فأنا مواطن شكر أم لم يشكر سيظلّ تحت القهر..