المسلم الاميركي الذي قتل مع زوجته وشقيقتها كان يجمع اموالا لمساعدة اللاجئين السوريين

 

 

الانباط

 

اطلق ضياء بركات، الشاب الاميركي المسلم الذي قتل الثلاثاء في الولايات المتحدة مع زوجته وشقيقتها برصاص رجل معاد للاديان، قبل فترة حملة لجمع تبرعات لمساعدة اللاجئين السوريين بلغت قيمتها الجمعة 335 الف دولار اي اضعاف هدفها المحدد اصلا ب20 الف دولار.

وبركات الذي كان طالبا في السنة الثانية في كلية طب الاسنان في جامعة نورث كارولاينا اشترك مع "الجمعية الطبية السورية الاميركية" في اطلاق حملة لجمع تبرعات مالية عبر موقع "يوكارينغ دوت كوم" الالكتروني المخصص لجمع التبرعات.

وهدفت الحملة الى جمع 20 الف دولار لتمويل رحلة كان بركات يعتزم القيام بها الصيف المقبل برفقة مجموعة تضم نحو عشرة اطباء اسنان محليين وزملاء له في الكلية، الى مدينة الريحانية التركية القريبة من الحدود مع سوريا لتقديم الرعاية الطبية لتلامذة سوريين لاجئين فيها.

لكن مقتل هؤلاء الشبان المسلمين الثلاثة اثار موجة تعاطف في الولايات المتحدة وخارجها ادت الى اقبال كثيف على التبرع لصالح هذه الحملة بحيث وصلت قيمة التبرعات الجمعة الى 335 الف دولار اي 16 ضعف الهدف المحدد اصلا وهو 20 الف دولار.

وفي شريط فيديو نشره على موقع جمع التبرعات يتحدث بركات باسهاب عن حملته هذه، مشيرا الى ان "الف دولار كافية لتغطية نفقات طبيب اسنان ومساعدة عيادة لطب الاسنان".

ويضيف في الشريط ان الرحلة التي كان يعتزم القيام بها تهدف الى تقديم علاجات في طب الاسنان لتلامذة مدرسة السلام البالغ عددهم نحو الفي تلميذ، وبينهم مئات ممن يحتاجون الى علاجات طارئة في طب الاسنان.

وتهدف الحملة ايضا الى توعية التلامذة على نظافة الفم وطرق العناية بالاسنان من اجل تعزيز الوقاية، كما تهدف الى تمويل شراء الادوات اللازمة لتنظيف الاسنان من معجون وفراش لتقديمها الى هؤلاء التلامذة الذين يفتقرون اليها، كما يقول بركات.

ولم تحدد الشرطة حتى الساعة ما اذا مقتل بركات وزوجته يسر ابو صالحة وشقيقتها رزان ابو صالحة سببه ديانتهم او خلاف بين جيران