الباص السريع مرة أخرى

 

 

منذ أن طرح مشروع الباص السريع في العاصمة عمان ثمة سؤال أو أسئلة خطرت في بالي ولا تزال دون أجوبة مقنعة.

من تلك الأسئلة، أن ما يقال عن أن المشروع سيحل الأزمة المرورية في العاصمة لم تخرط مشطي أبدا فكيف ستنحل أزمة شارع مثل الشارع الواصل من دوار صويلح إلى نفق الصحافة قرب جريدة الرأي؟.

قبل اقتطاع جزء من الشارع لصالح مسرب الباص السريع كانت هناك أزمة من كثرة السيارات المستخدمة للشارع، وبعد أن اقتطع جزءا من الشارع لصالح مسرب الباص السريع تضاعفت الأزمة واختنق الشارع بتزايد أعداد السيارات التي باتت تستخدم ثلثا أو أقل ما كانت تستخدمه من قبل.

منذ أن بدأت أمانة عمان تروج للباص السريع قلنا، إن السيارات والباصات والسرافيس التي تستخدم هذا الشارع وتمر منه يوميا وبشكل متكرر، ستظل تستخدمه ولن تتوقف عن ذلك، فهل سيتم شطب السرافيس والباصات العمومية التي تمر من ذلك الشارع لصالح الباص السريع؟.

لا أحد يجيب على هذا السؤال، غير أن الثابت أن باصات البقعة عمان والسلط عمان والزرقاء صويلح وغيرها من الخطوط ستظل تمر من ذلك الشارع ما يعني أن الأزمة المرورية الخانقة ستظل على ما هي عليه ولن يحلّ الباص السريع، إن قدر له العمل، المشكلة بل سيزيدها.

ثم هناك أسئلة تتعلق بالشق الهندسي للطريق لم يجب أحد عليها وكيف سيتم التغلب عليها، من تلك أن مسار الباص السريع سيمر بأنفاق وجسور، كيف ستتغلب الأمانة على ذلك؟.

يعلم الجميع، أن مسرب الباص السريع، الذي تم تنفيذه، متقطع الأوصال الآن فهو لم يخترق جسر مستشفى الجامعة كما أنه توقف عند نفق الصحافة دون أن يتقدم شبرا واحدا، ما يعني أن الأمانة لا تزال عاجزة عن التفكير في كيفية تنفيذ المسرب تحت هذه الجسور والأنفاق. ثم إن هناك عوائق طبيعية كثيرة من مثل دوار المدينة الرياضية ودوار الداخلية الذي يعتبر أهم عقدة مرورية في عمان.

في الحقيقة، ثمة أسئلة كثيرة متعلقة بالباص السريع، وأنا هنا أتحدث عن الأسئلة المتعلقة بالجانب الفني التنفيذي ولا أتطرق إلى أسئلة التمويل والتقدير الحقيقي لقيمة التنفيذ وغير ذلك من أسئلة.

الباص السريع لن يحل مشكلة الازدحامات المرورية، ما دام أن السيارات والسرافيس والباصات التي تستخدم الشارع ستبقى على ما هي عليه.

المشكلة المرورية في عمان تحتج إلى خطط جريئة وجادة وعميقة لتحل الازدحامات حلا جذريا لا تجميليا، فهل هناك من يجيب على تلك الأسئلة مضمنا اجاباته بخرائط هندسية وآليات تنفيذ وإطار زمني محدد للانتهاء من الانشاء ومن ثم التشغيل، وهل هناك من يخبرنا عما حلّ بخطط تنفيذ القطار الخفيف بين عمان والزرقاء؟.