الحياري لـ"الأنباط" : 130 مسجدا في عجلون بلا أئمة

مؤكدا أن الوزارة تقدم منحا جامعية لدراسة الشريعة لحل المشكلة

 

 

الأنباط - ناديا العنانزه  وهاشم حسن

 

قال مدير اوقاف محافظة عجلون الدكتور محمد الزعبي لـ"الانباط"  ان نقص الأئمة في مساجد المحافظة ادى الى قيام المديرية  بالاستعانة بأشخاص غير مؤهلين او من خلال وزارة التربية والتعليم والافتاء العسكري مقابل اعطائهم مكافآت مالية لسد النقص في الائمة.

واضاف الزعبي ان الوزارة ستقوم بتأهيل خطباء جدد يحملون شهادة الثانوية العامة من خلال برامج تدريبية لمنحهم شهادة الدبلوم في الشريعة مبينا ان هناك لجنة خطباء في المديرية تعمل على تقديم ارشادات للخطباء حول أساليب الخطابة ودقة المعلومة الشرعية وبما يجنب الخطباء السلبيات والضعف العلمي.

وبين الدكتور الزعبي انه يوجد في المحافظة 130 مسجدا من اصل 178 تفتقر الى الائمة كما يبلغ عدد الائمة المعينين 48 اماما و91 مؤذنا حيث يوجد نقص في  87 مؤذنا .

وكان عدد من المواطنين في المحافظة قد طالبوا الوزارة بايجاد حل سريع لنقص الائمة وتوفير خطباء مؤهلين ليتمكنوا من ايصال رسالة الاسلام بشكل صحيح معتبرين ان نقص الائمة الكبير له اثر سلبي في تحجيم دور المسجد وإضعاف دوره في التوجيه والتعريف بالاخلاق الحميدة التي نص عليها ديننا الحنيف .

من جانبه قال أمين عام وزارة الاوقاف عبد المنعم الحياري لـ"الانباط" ان نسبة النقص من أئمة وخطباء في المملكة وصلت الى 65% مؤكدا ان محافظة عجلون تعاني من نقص في الائمة حيث بلغ عددهم 79 إماما من أصل 177وهي عدد المساجد في تلك المحافظة، وان نسبة النقص من المؤذنين وصل الى 89 من العدد الكلي لتكون نسبة النقص في المحافظة 55%.

وردا حول عدم التزام الائمة بمحاور الخطبة التي تقوم الوزارة بنشرها على موقعها الالكتروني بأنها ليست الزامية ولدى الخطيب حرية الاستعانة بها او إلقاء خطبة أخرى ، وان الوزارة تقوم بنشر الخطبة لمساعدة الائمة في اختيار الخطبة .

واكد الحياري ان الوزارة تقوم بالاتصال مع مديرية أي منطقة لارسال خطيب إلى المسجد في حال عدم توفره وبين أنه في حال كان الخطيب غير مؤهل تقوم الوزارة بالاستعانة بخطباء من الجيش والدفاع المدني وجميع الجهات .

واشار الى ان الاصل في الخطيب ان يكون مكلفا من وزارة الاوقاف ولا يسمح لاي شخص الصعود الى المنبر لالقاء خطبة الجمعة مالم يكن مكلفا من الوزارة  .

ولفت الحياري إلى  ان الوزارة قامت بوضع استراتيجية لتغطية النقص من الائمة والخطباء والمؤذنين مؤكدا ان نسبة النقص هي 65% على مستوى المملكة ، وان اغلبية خريجي الجامعات بتخصص الشريعة اغلبيتهم من الاناث ، لتقوم الوزارة بحل تلك المشكلة عن طريق منح جامعية لدراسة الشريعة على نفقتها الخاصة للاشخاص الذين يقومون بانهاء الثانوية العامة بنجاح .