"عبارات السيارات نقش المهمومين"

 

 

الأنباط - الهام الخلايلة



لوحظ في الآونة الأخيرة كتابة العديد من العبارات على زجاج السيارة الخلفي وعلى جوانب السيارة ، يأتي الناس بهذه العبارات الفكاهية من واقع الحياة، وكثرة الهموم التي طال بقاؤها ومكثت بحلوها ومرها ، بغض النظر عما فيها من الخفّةً والظرافة وحالة من المتعة ، وبعضاً من التنفيس عن سائقي السيارات الذين ينتظرون فترة طويلة عند الإشارات الضوئية حتى تخف ازمة السير، حيث الوقوف عند بعض الإشارات يتكرر عدة مرات.

سيارات وشاحنات والكثير من وسائل النقل المتعددة تنقش عبارات غريبة ، أحيانا تكون مضحكة ، وأحياناً يقصد بها معنىً غير مباشر مستخدمين اسلوب التورية.

شرطي السير لا يملك الا ان يحرر مخالفة ، وفي بعض الاحيان ينظر متعجباً متندّراً ضاحكا هو الآخر.

محمود يقول : عندما أتمعن العبارة يراودني فضول لأن أعرف صاحب السيارة ، وما هو لون وجهه وما هو شكله وما الى ذلك ، أجد ان كل عبارة تعبر عن مكنون صاحبها فهناك (انسجام وكيمياء) بين العبارة وكاتبها. كما أن بعضهم يكتب تلك العبارات على مقتنياتهم الشخصية.

اما سالم الذي يرى أن الأمر مضحك جداً اختار لنا باقةً من العبارات المخطوطة على بعض انواع السيارات مثل:

الأمورة من الكورة - بكب تويوتا 1994 ، نسم علينا الهوا .....صهريج نضح ، ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻭﺍﺟﺐ (ﺗﺮﻳﻼ  ﻗﻼﺏ) ،ﻣﻦ ﻛﺜﺮ ﻫﻤﻮﻣﻲ ﺳﻘﺖ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻲ (صاحب تكسي طفران).

بهذه العبارات الظريفة يترك السائق بصمته على سيارته ، لكن السؤال الذي يراودنا: هل تعبر مثل هذه العبارات عن نفسية وشخصية مالك السيارة، لتعكس قضية ما، يعاني منها ؟ وهل تعتبر هذه الكتابات حرية شخصية ؟ وما هو موقف إدارة السير من هذه العبارات؟.

نعتقد أن هذه العبارات لها علاقة وطيدة بما يدور في خلد السائق ، فالثلاثيني محمد الذي يضع على التاكسي خاصته عبارة (بالشام جهزوني و بحمص جوزوني) يريد بهذه العبارة الزواج من أي فتاة شامية بسبب (نكد) بنات البلد على حد قوله، فهو من عشاق الشام ، وهذه العبارة التي انتقاها تعبر عن الحرية الشخصية لا سيما أنها لا تتسبب في تجريح أية فئة ولا تخدش الحياء العام .  

بعض العبارات قد تحمل مضامين مخالفة للأنظمة، ولكن لا يراد بمضامينها غير الدعابة، كما في هذه العبارة التحذيرية "انتبه السائق مقعد"، على الرغم من ان السائق غير مقعد، ولكن هو نوع من التحذير المغلّف بالفكاهة ، او عبارة (انتبه السائق أحول) التي لا يقصد من ورائها سوى الضحك المتواصل، وكذلك عبارة(تعدى ولا تتحدى).

بعض العبارات تنتقى من الامثال الشعبية ، ولكنها لا تتقيد بها، فهي تحمل اسقاطات كثيرة، كما يضع أحدهم على حافلته، "العين صابتني ورب العرش نجاني"، وآخر يكتب (اجت الحزينة تفرح)، كتعبير عن الألم وقلة الحظ، والبعض يضع عبارة تشير حتماً الى اللامبالاة كأن يكتب (نارك ولا جنة هلي ).

أبو مالك، يمتلك محلاً للزينة ، ويؤكد ان هذه العبارات مرغوبة وبشدّة وعليها إقبال مستمر فهي بالنسبة لسائقي السيارات إكسسوار مهم لا تحلو السيارة الا به.

ويتابع حديثه قائلا : إن أكثر العبارات المطلوبة في محله تخص أسماء النوادي الرياضية، إلى جانب العبارات التي تحتوي على رسومات كالعين او العقرب او الأفعى.

ويتفاوت سعر العبارات التي تكتب بحسب حجمها وألوانها ودقتها، وعادة ما تكون الأشكال المتضمنة كلمات صغيرة أغلى، لأنها تحتاج إلى حرفية صناعية أكثر دقة من الأحرف كبيرة الحجم".

ويضيف، ان هناك عبارات خادشة للحياء مصاحبة للصور، وهي سلوك خاطئ لا نقبله ولا نتعامل معه على الإطلاق.

أما هبة ابنة (22 عاماً) فتعتبر ان السيارة التي تحمل عبارات شيّقة ومضحكة تعكس حالة من اللون الفكاهي الاردني ، كما تعكس ثقافة فريدة من نوعها سواء كانت إيجابية ام سلبية.

أما الأربعيني علي الذي يمتلك بك أب ديانا فقال : انه كتب عبارة " لدغة عقرب ولا نظرة أجرب" لتعرضه للحسد من أقرب الناس اليه ، عدا عن معارفه وجيرانه ، فقد تعرضت البك أب لحادث مرتين على التوالي ، وهو يؤمن إيمانا عميقا بالحسد وضيق عين الناس .

وفي ذات الوقت فهو يستهجن كتابة رقم الهاتف على السيارة لأنه يعتقد أنه يراد به بناء علاقات لا تتناسب وتقاليدنا، ولكنه اضاف بأنه قد يستفاد منه في حال وقوف السيارة بشكل خاطىء وبالتالي يكون من السهل ايجاد السائق.

أما مروى فتقول إن الموضوع يؤخذ على محمل الجد فهي حين تقرأ عبارة على سيارة احد الجيران يقصد بها إهانة بعينها تعتقد عندها ان الاهانة موجهة لعائلتها ، على اعتبار ان العائلتين على خصام دائم وعدم وفاق ، لذلك تحث ادارة السير على عدم السماح بهذه المهزلة كما تراها من وجهة نظرها.

نادر صاحب باص هونداي قال: انه يبدّل عبارة السيارة كل شهر فهي مجرد موضة وعادة محببّة بالنسبة اليه ويرى انها تعبّر عن النفسية الفكاهية ، رافضا اتهام من يسلك هذا السلوك بالطيش، وذكر لنا بعضاً من العبارات مثل : ﺑﺲ ﺍﻛﺒﺮ ﺑﻮﺭﺟﻴﻜﻢ ( ﺳﻴﺎﺭﻩ ﻣﻴﻨﻲ ) ،لا تلمسني بغار ، لا تلحقني مخطوبة (بكب اب لون ازرق) ، كيف ترى سباحتي (تنك ماء) ،هذا اللي بوجعك (غطاء البنزين ).

اما ابو علي فيرى أن العبارات عندما لا تتجاوز حقوق الآخرين، فلا بأس بها، مشيراً بأخذ الحيطة والحذر ، اذ انها تعكس واقعا اجتماعيا ، وهي محط الانظار ، ومن باب اولى ان نكتب الكلمة الصالحة والطيبة التي تتماشى مع اخلاق القيادة التي يصفها العالم بأنها فن وذوق وأخلاق.

مي تصفها بأنها ظاهرة جيدة اذا حملت معاني سامية وآيات قرآنية وأدعية دينية ونصائح ذات معنى وحكم.

الى ذلك يمنع قانون السير الاردني مثل هذه الاضافات استنادا الى المادة 31 فقرة 24 منه ، ويعاقب بغرامة مقدارها 15 دينارا اذا قام السائق بوضع اضافات على المركبة خلافا للانظمة والتعليمات الصادرة لهاذا الغاية.

وتشمل الاضافات بحسب مسؤولي السير كل شيء لم يكن من الشركة المصنعة للمركبة، وايضا فان المادة 31 فقرة 14 تعاقب بالحبس مدة لا تقل عن اسبوع ولا تزيد على شهر او غرامة لا تقل عن خمسين دينارا ولا تزيد على مئة دينار لكل من وضع اي مواد او اضافات او زخارف او عاكسات على لوحات الارقام.