هولندا: أم تختطف طفليها للانضمام لعصابة داعش الإرهابية

 

 

الانباط

اصطحبت أم شيشانية تعيش في هولندا طفليها الصغيرين رغما عن والدهما الهولندي من أجل الانضمام لعصابة داعش الإرهابية بحسب مكتب النائب العام الهولندي.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي اليوم الثلاثاء نقلا عن النيابة العامة الهولندية قولها انها تحقق في هذه القضية باعتبارها قضية خطف كما أصدرت مذكرة اعتقال دولية بحقها لكنها أقرت بأنه ليس بمقدورها القيام بشيء يُذكر إذا كانت الأم قد عبرت بالفعل مع طفليها إلى داخل سوريا.

واضافت الهيئة "أن السلطات الهولندية أكدت أن هذه هي القضية الأولى من نوعها في هولندا وتعتقد أن الأم وطفليها استقلوا طائرة من بلجيكا إلى أثينا في حين أفادت تقارير بأن المرأة اتصلت هاتفيا بوالدتها في كانون الثاني الماضي وأبلغتها أنها في مدينة الرقة معقل العصابة الإرهابية شمالي سوريا".

ويعتقد بأن الأم 32 عاما والتي كانت تعيش في مدينة ماستريخت جنوبي هولندا وطفلها 8 سنوات وطفلتها 7 سنوات استخدموا جوازات سفر مزورة ليغادروا هولندا.

وقالت الهيئة أن الأب الهولندي المُطلّق والمتمع بحق حضانة الطفلين كان أبلغ الشرطة عن خشيته من مغادرتهم البلاد قريبا.

واشارت إلى أن عدد الهولنديين الذين ذهبوا للانضمام إلى عصابة داعش الإرهابية في سوريا والعراق يقدر بنحو 200 شخص بينهم قاصرون.