الإعدام لإماراتية قتلت أميركية بأبو ظبي

 

 

الانباط


قضت المحكمة الاتحادية الاماراتية العليا، بإعدام المتهمة آلاء بدر 29 عاماً، بعد ادانتها بقتل المدرسة الاميركية إيبوليا رايان.

وكانت المتهمة الاماراتية التي صدر حكم الإعدام بحقها اليوم الاثنين، أدينت بقتل الاميركية عمدا طعنا في دورة مياه داخل مركز تسوق، في كانون الأول الماضي.

وحاولت المدانة تفجير قنبلة قرب مسكن اميركيين آخرين وأدارت موقعا الكترونيا متطرفا، وقدمت اموالا للقاعدة باليمن، بحسب التهم المسندة اليها في القضية التي عرفت اعلاميا بـ "شبح الريم"، لكنها انكرتها فيما بعد.

واصدرت دائرة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا، حكمها على المتهم ناصر الفارسي، بالسجن 3 سنوات وتغريمه 500 ألف درهم تعادل نحو 137 الف دولار.

وتضمن الحكم إغلاق الحساب الالكتروني الخاص بالمتهم ناصر الفارسي، على مواقع التواصل الاجتماعي، لما اسند اليه من تهمة الاساءة الى الدولة واهانة رموزها.‏ وتلقى المتهمون الأحكام بحضور محامي الدفاع بهدوء دون ردة فعل، بحسب ما نقل عن وقائع جلسة المحاكمة التي جرت بأبوظبي اليوم، وحضرها ممثلون من ذوي المتهمين.

وأدينت آلاء بدر الهاشمي (30 عاما) بطعن وقتل المدرسة الأميركية أيبوليا ريان (47 عاما) وهي أم لثلاثة أولاد، في مركز للتسوق في أبوظبي، في مطلع شهر كانون اول الماضي في قضية هزت المجتمع الإماراتي.