حصة التربية الوطنية لو دريت عنها المخابرات كان هسا كلنا بقفقفا

هاشتاغ مع هنا الخطيب

* على هاشتاغ #مواقف_مدرسية

* دوامي المدرسي كان عبارة حنفية سيئات ما بتسكر

الانباط

لكل منا ذكرياته في ايام المدرسة، خاصة المرحلتين الابتدائي والاعدادي، حيث تكمن الصداقة بين الطلاب وبينهم والمعلمات من اكبر كنوز الكون، ويتذكر الشخص تلك الايام لترتسم بسمة جميلة او ضحكة بريئة على وجهه، بما فيها تلك الايام من جمال وبساطة، فكلنا لديه ذكريات ومواقف لأيام المدرسة.

وعلى هاشتاغ اطلقه التوترجية بعنوان "مواقف مدرسية" غرد يزن "استاذ قرر يعطينا ٤ حصص ورا بعض عالحصة الثانية انمزع بنطلونه قد ما دعينا عليه"، و"في المدرسة عرفت معنى انه ضحكة شخص ممكن تخليك  تضحك اكثر من النكتة نفسها"، ورولا تقول "كسرت مروحة الصف والمديرة ضلت شهر تطالبني بحقها".

ورهف تغرد بموقف دارسي "تسهر لاخر الليل وتتعب و عيونك تغمض من النعس وانت بتعمل الواجبات والبحوث والملفات اخر شي المعلمة غايبة"، وغدير تقول "السلام الملكي محدش بعرف شو كلماته او شو معنى بهداك الوقت"، وعبير تشارك "اذا ما نقلوك نقل تأديبي لصف تاني فأكيد انت اسطورة"، واحمد يغرد " حصة التربية الوطنية لو دريت عنها المخابرات كان هسا كلنا بقفقفا قد ما كنا نسأل".

وعاصمة تغرد " اذا بتضحك بالحصه الاستاذ ياخد الموضوع شخصي"، وعلي القشوع يغرد "مكنتش أهرب كثير من المدرسة يمكن ثلاث مرات بس لما كنت أهرب كل الصف وراي ميضلش حدا"، وستيف يضيف "لما كانوا يوزعوا علينا فيتامين كنت اعمل حالي اكلتها وبعدين ارميها عشان كانوا يقولوا انه امريكا باعثيتهم عشان تخرب عقولنا".

اما عبدالله فكان موقفة مأساويا "ملعبنا بلاط واحنا قاعدين نلعب شت الارض وانقشر جلد رجلي وودوني للمستشفى وخيطوها"، وريناد تقول "جبت معي لعبة تطلع صوت اغاني وفي نص الحصه اشتغلت وماتطفت الا بعد ما انلعن شكلي"، وكربلاء تغرد "بالرابع أعدادي مدرسة الانجليزي صوتها عالي بأول يوم دراسي رجع للبيت صاير معي شقيقة".

وعنود تغرد على مواقف مدرسية " ايمان مدرسه الرياضيات توقفني كل يوم الحصة الاولى قدام المكيف اقول جدول الضرب"، ومرام "انا لهلأ ما أعرف أسوي أي غرزه في ماده آلخياطه وآذكر أني أوقف بآلزاويه 45 دقيقه وآلسبب المعلمة"، اما لميس فقالت " كنت طالبه ثأنوي وكتبت أسمي ع مرآيتي عشان ما تضيع بالفصل وقتها هالشي ممنوع وصار تفتيش ومسكوني وتمرمطت مرمطة".

اما وصال فغردت "كنت مزوّرة تواقيع محترفه"، وعلي يقول " في اول ابتدائي كانت في معلمة تهاوشني وتاكل علك طار علكها ووقع عالارض من البراءه اخذته من الارض واعطيتها اياه"، والاء خلف تعترف "ولاد الصف مره فكو براغي الكرسي و ركبوه بدون براغي و قعد الاستاذ عليه و وقع ودخل المستشفى ابو شهر".

ورنا الصمادي تغرد "ما عمري اخدت انذار و لما اجيت اخد سامحونا"، وليان تقول "طبعا انا غيرت اكتر من 6 مدارس و كنت مشهورة فيهم كلهم"، و"مرة اخدت سلم من العمال و اطلعت على المرمى و تصورت و نزلتها على الفيسبوك و المديرة طقعتني بهدلة بكومنت".

وتضيف ليان "مرة دخل استاذ علوم ارض و انا واقفة على الطاولة و بحكي للبنات جراباتي جداد،صفن في شوي و حكيتله جراباتي جداد و نطيت حافيةعالارض"، ومحمد الجبور يشارك "ياما حكينا للاستاذ والله حالل الواجب بس نسيت الدفتر في البيت".