انتحار المحقق رقم 1 في الشرطة الإسرائيلية

 

الانباط

أقدم المحقق رقم 1 في الشرطة الإسرائيلية والشخصية الأقوى في الشرطة على الانتحار الأحد، بإطلاق النار على نفسه قرب بيته بمدينة "موديعين" جنوبي غرب القدس المحتلة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان لها نقلته الإذاعة الإسرائيلية، الاحد، إن مدير قسم التحقيقات في جرائم الاحتيال، "إفرايم براخا"، أقدم على الانتحار الليلة الماضية، بعد أن أطلق النار على نفسه داخل سيارته، قرب منزله في مستوطنة "موديعين" في الضفة الغربية.

وأضافت:" تحوم حول براخا شبهات خطيرة بالضلوع في قضايا فساد".

ويبلغ براخا من العمر 55 عاما، وشغل سلسلة مناصب رفيعة، في مجال التحقيقات منذ سنوات عديدة. 
ومنذ العام الماضي، أصيب جهاز الشرطة الإسرائيلية، بعدة هزات، جراء فضائح بالفساد والتحرش الجنسي، لضباط كبار.

وكان أعضاء في الكنيست (البرلمان)، وشخصيات سياسية، قد طالبت، بـ"إعادة هيكلة جهاز الشرطة لإنعدام الثقة بينه وبين الجمهور".

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية فإن جهاز الشرطة في إسرائيل، متهم بالقصور في مكافحة الجريمة، ومواجهة عصابات "الإجرام المنظم". وكالت