سهرة" إعلاميين بحرينيين بألف و200 دينار في "بار" عّماني

 

الانباط

­ تعرض إعلاميان بحرينيان لعملية احتيال من قبل أحد "بارات" المملكة٬ بعد أن بلغت فاتورة سهرتهما ألفاً ومائتي دينار أردني. وكان الإعلاميان٬ بحسب ما رويا

أوقفا سيارة تاكسي٬ وطلبا منه إرسالهما إلى مطعم لغايات الترفيه عن نفسيهما. وهناك٬ تابعا روايتهما٬ تفاجآ بعد انتهاء السهرة في هذا "البار" بهذا المبلغ المهول نظير 10 كاسات من المشروب لكليهما. وبعد اعتراض الإعلاميين على المبلغ وطلبهما فاتورة لتقديم شكوى لوزارة السياحة٬ تهجم عليهما "فتوات" النادي الليلي٬ وقاموا بتهديدهما بالضرب٬ الأمر الذي دعاهما لدفع المبلغ والخروج سالمين٬ وفق قولهما.

وحسب الاعلاميين٬ تبين أن سائق التاكسي هو أحد عناصر عملية الاحتيال حيث لاذ بالفرار بعد الخلاف على قيمة الفاتورة.