بطل العمليات الخاصة العميد المظلي المتقاعد متعب الدبوبي الى رحمة الله

 

 

 

الانباط

­

انتقل الى رحمة الله العميد المظلي المتقاعد متعب الدبوبي وهو من ابطال العمليات الخاصة٬ حيث كان اصيب في حادث لغم في كرواتيا في عام 1994 خلال تأدية واجب حفظ السلام في يوغسلافيا السابقة٬ ما ادى الى بتر قدمة من اسفل القدم عندما كان في دورية تفقدية في جنوب كرواتيا مع مجموعة من الضباط٬ وعندما انفجر فية اللغم الارضي ضد الافراد قام باشعار زملائه بصوت عاِل بانه وقع داخل حقل الغام٬ وطلب منهم عدم التقدم اليه بالرغم من الاصابة وقام بالزحف لمسافة لا تقل عن 50 مترا الى ان خرج من الحقل الى الطريق المعبد٬ ومن ثم اسعف بطائرة الى العاصمة الكرواتية زاغرب. وكعادة الهاشميين وعند سماع الملك عبدالله الثاني بن الحسين ( قائد القوات الخاصة في ذلك الوقت ) النبأ طار بطائرة خاصة ليقوم باعادته الى الاردن حيث كان الملك الحسين الاب الكبير في استقباله في مطار ماركا .

 

واستذكر صديقه مدير عام مركز الملك عبد الله الثاني لتدريب العمليات الخاصة العميد الركن عارف الزبن الذي نعاه عبر عمون اليوم ايامه بالقول: كنت اقف بالقرب من متعب الدبوبي وكانت دمعة الاب الحنون على ابنائه الحسين العظيم عندما قال له بابتسامته الجميلة "الحمد لله على سلامتك والحمد لله انني اتحدث معك" وما هي الا لحظات عندما اقترب ابنه محمد وباقي ابنائه من ابيهم ومن امام الحسين يقبلون متعب فما كان من الحسين العظيم الا ان فتح لهم المجال وعيناه تشبعتا بدموع كادت ان تسقط على ارض المطار لولا ان ابن متعب "حضن" الحسين يقبله بعد ابيه٬ فهو الحسين الاب الحنون على ابنائه في الجيش العربي. وانهى الزبن بالقول "رحم الله الحسين و رحم الله متعب الدبوبي واطال الله عمر سيدنا الملك عبدالله الثاني".