الصحافة الأردنية مشغولة بصفقة كبيرة ظهر فيها إسم الرئيس فيصل الفايز: قطعة ارض بـ 30 مليون دينار أشترتها مؤسسة الضمان الإجتماعي ودعوات في الشارع للكشف عن التفاصيل

 

 

 الانباط - الراي اليوم

اثارت صفقة لشراء قطعة أرض كبيرة ظهر فيها إسم رئيس الوزراء الأسبق فيصل الفايز جدلا واسعا في الأردن بسبب إصرار الجهة المشترية وهي صندوق الإستثمار في مؤسسة الضمان الإجتماعي على تجاهل التعليق والرد .

وكانت صحيفة الغد قد نشرت تقريرا عن قطعة أرض إشترتها مؤسسة الضمان الإجتماعي بمبلغ يصل إلى 30 مليون دينار اي ما يقارب 45 مليون دولارا .

وتمت الصفقة مع 13 مالكا لقطعة الأرض من بينهم وزير البلاط ورئيس الحكومة الأسبق فيصل الفايز.

وطالب الكاتب الصحفي فهد الخيطان بالتحقيق في الموضوع وتبع كل تفصيلات هذه القضية والتحدث عنها مع الرأي العام وكشف كل الإجراءات .

 ولم تصدر ردة فعل عن الفايز نفسه الذي يعتبر من أبرز الشخصيات وأكثرها تقلدا للمناصب الرفيعة في السنوات ال15 الماضية .

ورغم الجدل المثار رفض رئيس مجلس إدارة الضمان الإجتماعي سليمان الحافظ  التعليق على مجريات النقاش في هذه القضية فيما قالت مصادر في إدارة الضمان الإجتماعي ان قطعة الأرض تزيد في مساحتها عن 500 دونما وتقع في شرق عمان على شارع المطار .

ونقلت صحيفة السبيل الإسلامية عن الضمان الإجتماعي ان الإستثمار في العقارات هو من أنجح أصناف الإستثمار وان قطعة الأرض اشتريت بسعر عادل ومنصف ومفيد ومن خلال لجنة مختصة قدرت قيمة العقار  بصورة خبيرة ونظامية .

 ويبدو ان الفايز واحد من 13 شخصيا من ورثقة هذه القطعة ولا يملكا بصورة فردية علما بأن قد يكون السياسي الوحيد الذي لا يعمل في السوق ولا في البزنس ولا يملك أسهما أو شركات كما قال هو شخصيا لرأي اليوم في أحد اللقاءات.

الجهة التي سربت للصحافة تفاصيل هذه الصفقة لم تتضح بعد ولا أهدافها لكن القضية حظيت بمتابعة واسعة على وسائط التواصل الإجتماعي