• علمت "لا تحكي لحدا" أن أصحاب مكاتب التاكسي الذين من المقرر أن ينفذوا اعتصاما اليوم أمام مجلس النواب، اختلفوا فيما بينهم حول تنفيذ الاعتصام اليوم أمام مجلس النواب أو تأجيله إلى وقت آخر، وحجة المطالبين بالتأجيل لضمان أن يكون الرئيس حاضرا لوقائع الجلسة، حيث يعتقد أصحاب هذا الرأي أنه لن يكون حاضرا نظرا لانشغاله بعزاء والدته التي وريت الثرى يوم أمس.

المزيد

• أطلق نشاطاء مبادرة أسموها "مين قال أنا" لتقديم المساعدات لعدد من طلاب قرية البربيطة بمحافظة الطفيلة تقوم على تزويد الطلبة بالألبسة والاحذية والأغطية ليتقوا بها برد الشتاء القارس. القائمن على المبادرة اشترطوا أن تكون الألبسة والأحذية جديدة ائلين "أولادنا ليسوا أحسن من أولادهم".

المزيد

• انتشرت صورة لطلبة يرتدون زيهم المدرس وهو ممزق، الصور وناشروها وجهوا اللوم إلى الحكومة ووزارة التربية والتعليم، غير أن مراقبين ومعلمين قالوا إن هذه الصور لا تعبر بالضرورة عن فقر الطالب، بل إن الكثير من الطلبة يرتدون الزين قبيل دخول المدرسة ويخلعونه بعيد انتهاء الدوام الرسمي، ما يعني أن سلوكيات الطلبة هي التي ساهمت في تمزيق الزي الذي لا يحتاج كثيرة من ولية الأمر لإعادة خياطته إن أرادت.

المزيد

• وزير الداخلية سلامة حماد نجا من التصويت على حجب الثقة عنه في مجلس النواب، ويبدو أن مصير المذكرة النيابية مصيرها كغيرها من المذكرات التي طالبت في مجالس سابقة بحجب الثقة عن وزير، وذلك بعد تأجيل عرضها على النواب، في إجراء قال عنه مراقبون إن الهدف منه تمويت القصة وسحب بعض الموقعين اسماءهم من المذكرة.

المزيد