محطة الفضاء الدولية تجري "مناورة ضرورية" لتجنب الحطام

{clean_title}
الأنباط -
 

  -وكالات

أجرى رواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية، أمس الثلاثاء، مناورة لضمان عدم تعرضها وتجنبها الحطام والبقايا "الفضائية"، وفقا لما ذكرته وكالة ناسا.

 

 

وقالت وكالة الفضاء الأميركية إن الحطام والبقايا الفضائية منتشرة على بعد عدة كيلومترات من محطة الفضاء الدولية، ولكن حرصا على عدم إصابة أو تعرض محطة الفضاء الدولية وبدافع الحذر الشديد، وفي تدبير احترازي، تم تغيير مسارها بعيدا عن تلك البقايا والحطام.

 

وعاد رواد الفضاء، اثنان روسيان وثالث أميركي، إلى مركبة الفضاء الروسية الملتحمة بالمحطة "سويوز" مع بدء المناورة على سبيل الحماية، بحيث يتم إجلاؤهم عند الضرورة، بحسب ما ذكرت ناسا.

 

وقال المدير في وكالة ناسا جيم بريدنستاين، في تغريدة على موقع تويتر، إن المناورة اكتملت ورواد الفضاء كانوا في أمان"، كما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

 

يشار إلى أن محطة الفضاء الدولية تدور على ارتفاع 420 كيلومترا عن سطح الأرض وبسرعة تصل إلى 27568 كيلومترا في الساعة.

 

وعند هذه السرعة، حتى الأجسام والأجزاء وبقايا الحطام الصغيرة قد تسبب أضرارا شديدة بـالألواح الشمسية وكذلك لبعض الأجزاء الخارجية للمحطة الفضائية.

 

وأوضحت ناسا إن إجراء مثل هذه المناورات بشكل منتظم أمر ضروري، مشيرة إلى أنه أجريت 25 مناورة من هذا القبيل بين العامين 1999 و2018.

 

 

 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )