اربد: البلدية تسعى لتقليص فاتورة الطاقة المرتفعة بالتوجه للبديلة

{clean_title}
الأنباط -
الأنباط - نظمت بلدية اربد الكبرى، اليوم الثلاثاء، يوماً تعريفياً لمشروع تقليل استهلاك الطاقة للمباني الخضراء الذي يجري تطبيقه على المبنى الرئيسي للبلدية بتمويل من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج "ايني" لحوض البحر الأبيض المتوسط.
وقال رئيس البلدية حسين بني هاني إن أهمية المشروع تكمن بإسهامه في تخفيض فاتورة الطاقة البالغة حوالي أربعة ملايين دينار سنويا، وتوفير الطاقة النظيفة ذات التكلفة القليلة والعمل على توفير مساحات خضراء خالية من الملوثات التي تنتج عن استخدامات الطاقة العادية والتقليدية.
وبين بني هاني أن أهم الخطوات التي أقدمت عليها البلدية في هذا المجال، الانضمام لشبكة عمداء العالم وهو الأمر الذي يلزم البلدية بتخفيض نسبة انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 40 بالمئة بحلول عام 2030، وسيتم شراء قطعة أرض خارج التنظيم بمساحة تقارب 359 ألف متر مربع لانشاء سوق خضار مركزي جديد ومسلخين للحوم والدواجن وسوق لهما .
وأوضح أن البلدية عملت على تطوير وتحسين قطاع النفايات بالبلدية بإنشاء محطة لفرز النفايات وتدويرها بالإضافة لتركيب وحدات انارة موفرة للطاقة والعمل على استحداث خطوط نقل حضري مستدام للتقليل من انبعاث الغازات العادمة.
ولفت إلى أن البلدية وللتخفيف من أثر الغازات العادمة المنبعثة من المركبات والآليات التابعة لها ركبت نظاما لتتبع لمركباتها لتوفير الوقود وتقليل المسافات عدا عن تطوير مجمع سفريات اربد المركزي بحيث يستفاد منه في توليد الطاقة من الخلايا الشمسية.
وبينت مديرة المشروع المهندسة رهام الجمال أن المشروع يأتي بالشراكة مع عدة جهات تتمثل في جامعة باتراس اليونانية وشركاء من اسبانيا ولبنان وتونس، إضافة لجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية وخصص له 442 الف دولار.
وأوضحت الجمال أن هدف المشروع تقليل استخدامات الطاقة بشكل فعال في المباني العامة للتخفيف من الاستخدامات الحالية والاحتياجات العامة ، مبينة أنه سينفذ على مبنى بلدية اربد الكبرى ومستشفى العظام في تونس ومبنى أحدى المحافظات في اليونان ويهدف إلى توفير خطط وإجراءات تجديد الطاقة المبتكرة لزيادة قدرة المؤسسات العامة على الاستجابة للآثار البيئية السلبية لاستهلاك الطاقة العالي وتوفير طرق لزيادة قدرة المستخدمين على استخدام المباني المجددة بشكل فعال.
واشتمل اليوم التعريفي على محاضرات لعدد من خبراء الطاقة في الأردن، مختصين بالطاقة المتجددة والذكاء الاصطناعي وشرح عن المباني إيجابية الطاقة والتعريف بكودات مجلس البناء الوطني والتوفير في استهلاك الطاقة في المباني.
--(بترا)
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )